أصدر “مشروع بساط الريح” بيانا صحفيا حول الفيديو الذي تم تداوله وأظهر فتاة معلقة في تلفريك الطائف.

وأوضحت الشركة المشغلة للمشروع أن الحركة داخل المسار المعلق تعتمد على الدفع الذاتي من نقطة مرتفعة إلى نقطة أقل ارتفاعا على عدة مراحل، ويكون فيها المستخدم موثقا بأحزمة آمنة ومستلزمات أمان مرتبطة بكيبل المسار المعلق.

وأضافت أن سرعة الدفع تتأثر بوزن المستخدم واتجاه الرياح خاصة المرحلة الثالثة التي تعتبر الأطول مسافة والأقل انحدارا، مبينة أن الرياح قد تتسبب في تخفيف سرعة الدفع أو توقفها أثناء الرحلة.

وأشارت الشركة إلى أن توقف الحركة لا يشكل خطورة على الشخص المستخدم ولا يعتبر حالة طارئة، حيث إن درجة الأمان عالية جدا والتوقف محتمل.

وأبانت أن مغامرة بساط الريح هي في الأساس مغامرة إثارة والتوقف أحيانا يكون جزءا من الإثارة، مضيفة أن التعامل مع حالة التوقف يتم بسحب الحركة من قبل المشرف على تشغيل المنصة.

وأكدت الشركة المشغلة أنها تعتذر عما أحدثته الحالة من تداعيات نتيجة عدم معرفة آلية التشغيل من قبل بعض المتابعين لمواقع التواصل الاجتماعي، وشددت على حرص إدارة موسم الطائف على سلامة الزوار.

وكان مقطع فيديو قد تم تداوله مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر تعلّق فتاة على “تلفريك الطائف”، ما دفع بعض المارة لتوقيف سياراتهم لمتابعتها.

وفق “أخبار 24”.