رفضت إدارة النادي الأهلي الاقتراح الذي طرحه السوداني أسامة عطا المنان، مراقب المباراة التي ستجمعه بالهلال في إياب الدور نصف النهائي لكأس زايد للأندية الأبطال، البارحة بأن تكون نسبة الجماهير على مدرجات ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المضيئة” موزعة بين الطرفين بواقع 70 في المائة للمستضيف، مقابل 30 في المائة للضيوف.

وأوضحت المصادر “رفض مندوبي الأهلي، الاقتراح في ظل وجود اتفاقية مسبقة بين كلا الناديين، تشير إلى أحقية الأهلي بنسبة 95 في المائة، والهلال 5 في المائة من سعة الملعب التي تبلغ 65 ألف مقعد.

وأضافت “لم يعلم مراقب اللقاء بهذه الاتفاقية التي لعبت على إثرها مواجهة الذهاب في الرياض التي انتهت نتيجتها بفوز الهلال بهدف، قبل أن يستفسر عنها ويثبتها في محضر الاجتماع الفني”.

وأرجأ المراقب ألوان الأطقم التي سيرتديها كل فريق إلى جهاد جريشة حكم اللقاء المصري.

وقالت “المراقب أبلغ المندوبين بتقارب الألوان بعد أن عرض الأهلي اللون الأخضر المائل للزيتي والهلال الأزرق المقلم بالأسود”.وفق “الاقتصادية”.

وكانت التذاكر التي تم حجزها من قبل جماهير الأهلي، عبر منصة “مكاني” الإلكترونية، قد بلغت 9.186 ألف تذكرة، مقابل 3.318 ألف تذكرة للهلال، قبل ثماني ساعات من انتهاء الحجز.

يشار إلى أن تذاكر الملعب وزعت ما بين الذهبية بـ500 ريال، الفضية بـ300 ريال، والموحدة بـ20 ريالا.