أعلن الأمن العام عن إرشادات الحركة داخل المسجد الحرام وساحاته والطرق المؤدية إليه، وكيفية نقل المعتمرين والمصلين من وإلى الحرم، والأشياء المحظور استخدامها به.

وأوضح الأمن العام أن على القادمين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، استقلال سيارة الأجرة والتوجه بها إلى أقرب موقع للحرم، أو استقلال حافلات النقل العام التي ستنقلهم إلى محطات النقل العام القريبة من الحرم.

وأضاف أن على قائدي المركبات الخاصة القادمة من خارج العاصمة المقدسة، إيقاف سياراتهم في مواقف السيارات واستقلال سيارة الأجرة أو الحافلات لنقلهم إلى محطات النقل العام أو أقرب موقع للحرم.

وأكد أن التنقل بين الحرم والدور السكنية بمكة المكرمة، يكون من خلال المشي على الأقدام، أو من خلال النقل الترددي بين مواقف السيارات، أو الدور السكنية ومحطات النقل.

وفيما يخص تنظيم الحركة داخل الحرم وساحاته، شدد الأمن العام على الالتزام باتجاهات حركة السير واتباع تعليمات رجال الأمن، ومراعاة تخصيص صحن المطاف للمعتمرين بعد صلاة المغرب حتى الانتهاء من صلاة التراويح، وإلى ما بعد صلاة التهجد في العشر الأواخر، بالإضافة إلى الالتزام بالهدوء عند الرغبة في تقبيل الحجر الأسود.

وأشار إلى أن الأنظمة تحظر استخدام الأسلحة والأدوات الحادة داخل الحرم وساحاته، بالإضافة إلى الدراجات النارية والهوائية، والأمتعة والأغراض الشخصية، والقيام بأي فعل يؤثر على طمأنينة المعتمرين والمصلين.

صورة

وفق “أخبار 24”.