روت مواطنة ناشطة في العمل الخيري، عملية احتيال واجهتها من أسرة ادّعت أنها غير قادرة على تسديد إيجار الشقة التي تسكنها، وكيف تعاملت معهم حينما اكتشفت احتيالهم.

وقالت الناشطة بهية العبيشي، خلال لقائها ببرنامج “تم” على القناة “السعودية”، إن سيدة تسكن في أحد الأحياء الراقية في مدينة الرياض طلبت منها النظر في حالة أسرة لا تقدر على دفع الإيجار، بعدما وجدت ورقة تحكي معاناة تلك الأسرة في أسفل باب بيتها.

وأضافت العبيشي أنها قامت بدراسة الحالة بحسب ما هو موضح في الورقة، فوجدت أن الأسرة مكونة من فتيات مطلقات وأيتام، فتواصلت مع صاحب العقار الذي تسكن فيه الأسرة ودفعت له من حسابها الخاص، لافتة إلى أنها كانت تنوي ضمهم لبرنامج تنموي كي يخضعوا لتدريبات مهنية تؤهلهم على العمل، قبل أن تكتشف احتيال الأسرة.

وأوضحت أنها اكتشفت أن ثمة اتفاقاً بين صاحب العقار والأسرة التي تدعي عدم القدرة على سداد الإيجار، يتمثل في اختلاق هذه القصة المأساوية لجني المال، مبينة أن 4 أشخاص تواصلوا معها فيما بعد لكي يتبرعوا للأسرة نفسها بعدما قامت بتسديد الإيجار لهم، وأن صاحب العقار أكد لهؤلاء الأربعة أنه لم يستلم الإيجار من أحد.

وأشارت العبيشي إلى أنها قدمت شكوى للنيابة العامة بخصوص الاحتيال الذي تعرضت له، فتم التفاعل مع شكواها، وتقديم بلاغ للشرطة بشأنها.

وفق “أخبار 24”.