روى شاب من داخل سجن الحاير في العاصمة الرياض، كيف نجا من الدخول إلى سوريا للمشاركة في القتال بمناطق النزاع في اللحظات الأخيرة، بعد عودته من على الحدود ورجوعه عن القرار.

وقال الشاب في تقرير نشرته قناة “العربية” إن “سبب دخولي سجن الحاير شيء جنيته بيدي، كنت ذاهباً إلى سوريا، وربنا ردني عن شر كبير وبعدما وصلت للحد، لم أدخل وقررت العودة”.

وأشار الشاب وهو يتحدث بوجه مموه وصوت مفخم، إلى أن المقاطع المصورة على شبكات التواصل الاجتماعي ساهمت في التغرير بالكثير إلى مناطق الصراع، ناصحاً الشباب بالابتعاد عنها.

وفق “أخبار 24”.