أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية باليمن أن طيران التحالف استهدف اليوم (الاثنين) دار الرئاسة في العاصمة صنعاء، خلال اجتماع لعدد من قيادات مليشيات الحوثي التابعة لإيران.

وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي للتحالف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، إن معلومات استخباراتية وراء استهداف دار الرئاسة في صنعاء، وكان هناك قيادات حوثية من الصف الأول، وضمن قائمة المطلوبين للتحالف.

وأضاف المالكي تعليقا على الخبر: “إذا كان الاستهداف الأول للهالك الصماد قاسيا.. فضربة اليوم ستكون مؤلمة للحوثيين”.

وحول سقطرى، أكد أن وفدا عسكريا سعوديا زار جزيرة سقطرى والتقى رئيس الوزراء اليمني، حيث كان هناك اختلاف في وجهات النظر بين الإمارات والحكومة المحلية بجزيرة سقطرى وتم الاتفاق على وضع آلية للتنسيق.

وفق “أخبار 24”.