أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق بعدم جواز ترك المسلم صلاة الجماعة دون وجود عذر يمنعه من الذهاب إلى المسجد.

وقال المطلق خلال استضافته ببرنامج “استوديو الجمعة” على إذاعة “نداء الإسلام”، رداً على طلب مستمعة بتوجيه النصح للشباب الذين يتساهلون في أداء الصلوات بالمسجد، إن “هؤلاء على خطر، خاصةً وأن شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم يريان أن الصلاة لا تصح إلا في المسجد”.

وأضاف المطلق أن ذلك الأمر يستثنى منه مَن لديه عذر يمنعه من الذهاب للمسجد، مشيراً إلى أن العلماء اختلفوا في الإتيان إلى صلاة الجماعة، من حيث إنها واجب أو فرض كفاية أو شرط لصحة الصلاة.

وبيّن أن القول الصحيح أن الإتيان إلى المسجد للصلاة واجب، ولا يجوز للإنسان أن يترك صلاة الجماعة إلا من عذر يمنعه من الذهاب إلى المسجد.

وفق “أخبار 24”.