وضّح المتحدث الرسمي لهيئة مكافحة الفساد، عبدالرحمن العجلان، آلية حماية المبلغين عن الفساد المالي والإداري، التي نص عليها الأمر السامي القاضي بحماية كاملة لهم وحفظ حقوقهم.

وأبان أن الهيئة تمنح لأي مبلّغ الخيار في إظهار اسمه أو إخفائه، مؤكدا أن القرار يمهد كافة الظروف للإبلاغ عن الفساد، ما يمثل حافزا للجميع، ويزيد الحرص على حفظ حقوقهم.

وأكد أن الموظف الذي يتعرض لأي إيذاء نظير إبلاغه عن الفساد يجب أن يتواصل مع الهيئة، وفق ما نص عليه الأمر السامي، مؤكدا أن الحالات التي تعرضت للإيذاء سابقا لا تكاد تُذكر، وأن الأمر السامي تحفيزي وتطميني لضمان حقوق المبلغ.

وفق “أخبار 24”.