روى جندي سابق بسلاح حرس الحدود قصة حادث مروري تعرض له أثناء عمله بالقطاع العسكري، أصيب بسببه بالشلل، وكيف كان هذا الحادث سبباً في تغيير مجرى حياته، وجعله يواصل دراسته ويحصل على الدكتوراه.

وأوضح الدكتور حمود الدوسري في لقاء له مع برنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، إنه كان يعمل في القطاع العسكري بشهادة المتوسطة، وكان أقصى طموحه أن يتقاعد برتبة عريف، لكن وقع له حادث مروري بجازان أدى لإصابته بالشلل ووفاة من كان معه في السيارة.

وأضاف الدوسري أنه انتقل للعلاج في مستشفى الحرس الوطني وطلب منه الطبيب المعالج أن يتعايش مع وضعه لكنه لم يستوعب حديثه، لينتقل بعدها للعلاج في سوريا وظل هناك 3 أشهر دون أن تتحسن حالته، قبل أن يسافر إلى التشيك ولديه أمل في الشفاء والعودة مجدداً لعمله في سلاح حرس الحدود.

وبين الدكتورالدوسري أن الأطباء في التشيك أكدوا له صعوبة علاجه ليقرر بعدها مواصلة دراسته الثانوية، وبدأ في تعلم اللغة التشيكية وأتقنها في 8 أشهر، ثم التحق بكلية التقنية بجامعة أوسترافا وتخرج منها عام 2009، وواصل دراسته حتى الحصول على درجة الدكتوراه، وهو الآن يعمل بوزارة الخارجية.

ووجه نصيحة للشباب السعودي بالاهتمام بالتعليم والتحصيل العلمي، وعدم ربط العلم بالعمر.

وفق “أخبار 24”.