شهدت مدينة نجران، اليوم الجمعة، تشييع جنازة “أم بدر” التي افتدت ابنها بنفسها أثناء تعرضه لإطلاق النار في حي الفيصلية، حيث شارك في تشييعها جموع من المواطنين.

وكانت الجهات الأمنية ألقت القبض على الجاني الذي فتح النار من سلاح رشاش على الفقيدة، فيما يرقد ابنها “بدر” في العناية المركزة بعد إصابته بطلق ناري.

بينما أحالت الشرطة الجاني الذي قيل عنه إنه مروج مخدرات لفرع النيابة بالمنطقة، وذلك بعد ثبوت قتله لأم بدر وإصابة ابنها، حيث فاجأهما بفتح النار عليهما أثناء عودتهما إلى المنزل بعد فراغهما من التسوق لشهر رمضان المبارك.

صورة

صورة

صورة

وفق “أخبار 24”.