نفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حدوث تعدٍ من قبل الشركة المنفذة لمشروع الطريق الفرعي الرابط بين طريق الحائر ومركز نعام بمحافظة حريق التابعة لمنطقة الرياض، على موقع درب عجلان الأثري.

وأبان مدير عام التسجيل وحماية الآثار بقطاع الآثار والمتاحف بالهيئة الدكتور نايف القنور، أن المقطع المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم يصور من الموقع المذكور، إنما صور من المنطقة الشمالية بالقرب من أحد الأودية المشابهة، ولا علاقة للمقطع بموقع درب عجلان الأثري بمحافظة الحريق.

وأكد القنور، أن لجنة مشكّلة من مختصين بالهيئة وممثل من مركز نعام ومندوب من وزارة النقل واثنين من الخبراء وقفت على موقع درب عجلان الأثري، وتأكدت من عدم وجود تعدٍ على الموقع من جانب الشركة المنفذة لمشروع الطريق المذكور. وفق “أخبار 24”.

وكان مقطع فيديو متداول قال ناشروه إنه يظهر ما وصفوه بالتعدي من قبل الشركة المنفذة لمشروع الطريق الرابط بين مركز نعام بمحافظة حريق في الرياض وطريق الحائر على موقع درب عجلان الأثري، مطالبين بتدخل الهيئة العامة للسياحة والآثار والتراث الوطني، ووقف التعدي ومحاسبة الشركة المنفذة للمشروع.