تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً، وثق خلاله أحد المواطنين ورود جمل مصاب بداء الجرب إلى المسلخ النموذجي لأمانة الطائف بغرض الذبح، من قِبل إحدى الملاحم.

واشتكى المواطن إلى الجهات المعنية ذبح مثل هذه الحيوانات المريضة، وإطعام المواطنين وأبنائهم منها، وهو ما أثار رد فعل غاضب بين المواطنين والناشطين الذين طالبوا بالتحقيق في الواقعة ومحاسبة المخطئين، وتعزيز الرقابة على المسالخ.

من جانبها، أصدرت أمانة الطائف ممثلةً بوكالة الخدمات “الإدارة العامة للمسالخ”، بيانا صحفيا أكدت خلاله أن الجمل “الأجرب” تم التحفظ عليه بتوجيه ومتابعة من أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل؛ ولم يُذبح حتى تاريخه.

وأشارت إلى وجود كادر متخصص من الأطباء البيطريين يقوم بالكشف والفحص البيطري لكل أنواع المواشي الواردة إلى المسلخ النموذجي. وفق “أخبار 24”.

وشددت الأمانة على أنها تتخذ التدابير اللازمة لمتابعة الحالة الصحية للمواشي، حيث يتم فحص المواشي من أغنام وأبقار وجمال من قِبل الطبيب البيطري المختص قبل وأثناء وبعد الذبح.

وبينت أنه إذا اتضح أنها مريضة أو غير صالحة للاستهلاك الآدمي فيتم إعدامها كلياً أو جزئياً، حسب الحالة بالطرق الصحية السليمة وفي الموقع المخصّص لذلك، مشيرة إلى أن المواشي المريضة أو الهزيلة لا تُستقبل.

وأوضحت أن عدد الإعدامات الكلية للمواشي المريضة التي وردت للمسلخ النموذجي خلال الشهر الماضي بلغ 96 رأساً من الماشية المريضة، كما قامت الأمانة بإعدامات جزئية لأكثر من 3600 ذبيحة شملت أجزاءً مختلفة منها خلال الفترة نفسها، وذلك حفاظاً على صحة المستهلك.

صورة

صورة

صورة