وقّع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع رئيس مجلس إدارة صندوق رؤية سوفت بنك، أمس الثلاثاء، مذكرة تفاهم لإنشاء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم لإنتاج 200 جيجاوات في المملكة.

وسيتم بموجب هذه الاتفاقية تأسيس شركة جديدة لتوليد الطاقة الشمسية، حيث سيبدأ العمل على إطلاق محطتين للطاقة الشمسية بقدرة 3 جيجاواط و 4.2 جيجاوات بحلول عام 2019، وسيتم تصنيع وتطوير الألواح الشمسية في المملكة لتوليد الطاقة بقدرة ما بين 150 جيجاوات و200 جيجاوات بحلول العام 2030.

وبحسب الاتفاقية، فإن دراسات الجدوى بين الطرفين حول هذا المشروع ستكتمل بحلول مايو 2018، كما أكدت على التزام الطرفين باستكشاف وتصنيع وتطوير أنظمة تخزين الطاقة الشمسية في المملكة، وتأسيس شركات متخصصة للأبحاث وتطوير ألواح الطاقة الشمسية بكميات كبيرة تسمح بتسويقها محلياً وعالمياً.

كما تشير مذكرة التفاهم المسماة بـ”خطة الطاقة الشمسية 2030″ والتي تعد الأكبر في العالم في مجال الطاقة الشمسية، إلى التزام الطرفين بتأسيس صناعات في مجال منظومات توليد الطاقة وبطارياتها في المملكة، والتي من شأنها أن تساعد على دعم تنويع القطاعات وخلق فرص العمل في مجال التقنيات المتقدمة.

ويتوقع أن تساعد هذه المشاريع في توفير النفط وتعزيز دور المملكة في إمداد أسواق العالم به خاصة مع نضوب الإنتاج في بعض الدول، ويتوقع كذلك أن تسهم هذه المشاريع في توفير 100 ألف وظيفة في المملكة، وزيادة الناتج المحلي بحوالي 12 مليار دولار، وتوفير 40 مليار دولار سنوياً.

صورة

صورة

صورة

وفق “أخبار 24”.