نشر أحد المغردين صورة مؤثرة بمناسبة يوم الأم، أراد أن ينقل من خلالها صورة أم مثالية رافقت زوجها الذي يعاني إعاقة كاملة بالمستشفى لمدة 25 عاما.

وتحت عنوان “حقيقة لا يعلمها إلا القليلون”، نشر المغرد إحدى الصور لأمه وأبيه، موضحا أن أباه يعاني إعاقة كاملة، وفاقد للحركة والنطق ويتنفس عن طريق فتحة الرغامى ويتغذى عن طريق أنبوب المعدة، وبجواره أمه التي رافقت أباه وجالسته لأكثر من ٢٥ عاما.

وأظهرت الصورة الأم وهي تغفو على حامل سرير زوجها حتى لا تبارحه.

وقال المغرد: لقد “اعتنت به وبنا وما زالت كذلك حتى أصبحت اليوم تعتني بأحفادها”، متسائلا: “هل يوم الأم العالمي يكفي لشكرك يا أمي؟”.

صورة

وفق “أخبار 24”.