شهدت مباراة نادي سيمبا التنزاني وضيفه المصري البورسعيدي واقعة غريبة من نوعها؛ حيث هطلت أمطار غزيرة أغرقت الملعب بالكامل وأدت لانقطاع الكهرباء، إلا أن الحكم أصرَّ على استكمال المباراة.

وكانت نتيجة المباراة تشير إلى التعادل بين الفريقين (2-2) حتى الدقيقة 81، قبل أن تداهم الملعب أمطار غزيرة ورياح قوية تسببت في انقطاع الكهرباء، ليهرع الحكم ولاعبو ومدربو الفريقين إلى غرف خلع الملابس وتتوقف المباراة لنحو 36 دقيقة.

وفاجأ الحكم الجميع بقراره بمواصلة اللعب رغم وجود برك مياه في أرضية الملعب، وعدم عودة الكهرباء بالكامل، واضطر اللاعبون للاستجابة لقرار الحكم واللعب في جو شبه مظلم، ووجدوا صعوبة كبيرة في نقل الكرة؛ بسبب المياه التي غطت أرضية الملعب.

صورة

صورة

صورة

صورة