رفع مواطن دعوى قضائية في المحكمة الإدارية التابعة لديوان المظالم، ضد وزارة التعليم، متهماً إياها بالإساءة له وتشويه سمعته بنشر صورته في أحد الكتب الدراسية دون الحصول على إذنه.

وطالب المواطن في لائحة الدعوى بإدانة الوزارة؛ لتضمينها صورته في أحد الدروس في كتاب “لغتي” للصف السادس الابتدائي، والإساءة له بعد عرضها الصورة على أنه يمارس الصيد الجائر.

واعتبر المواطن بحسب “الوطن” أن نشر الوزارة لصورته بهذا الشكل والمضمون، يعد انتهاكاً لحقوق الملكية، وتشويه لسمعته كذلك، مطالباً الوزارة بسحب المنهج المتضمن للصورة والاعتذار له وتعويضه مادياً عما لحق به من أضرار نفسية ومعنوية ومحاسبة المتسبب في ذلك.

وقال صاحب الصورة: “إنا من هواة الصيد، وفوجئت بوجود صورة شخصية لي في أحد مقررات التعليم، ضمن درس ينتقد الصيد الجائر في المحميات، حيث تضمن الدرس صورتي مع الإشارة إلى أن هذا سلوك غير مقبول، فتم تصويري على أني من منتهكي قوانين الصيد الجائر في المحميات وأني لا أحترم الأنظمة”.

وأضاف أن الصورة التقطت له من رحلة صيد مرخصة ومسموح بها في منطقة سيناء في مصر ولم تكن بالمملكة، مبدياً استغرابه من نشر الوزارة للصورة دون علمه أو الحصول على إذنه.

صورة