روى أحد الناجين من حادث دهس فريق الدراجين لنادي اليرموك الذي وقع أمس الثلاثاء على طريق أبوعريش بجازان، تفاصيل وقوع المأساة التي نتج عنها مصرع وإصابة 10 لاعبين من قرابة 17 لاعبا هم قوام الفريق الذي شهد الواقعة.

وحكى اللاعب أحمد جعمومي بفريق الدراجين لنادي اليرموك قائلاً: “في يوم الحادث حصل عطل لدراجتي ولم أستطِع مرافقة زملائي في التدريبات إلا أن مدرب الفريق توفيق صلاح طلب مني الحضور ومرافقته في سيارته لمتابعة التدريبات وحتى نكون خلف الفريق لمساعدتهم في حالة الحاجة”.

وتابع بحسب “العربية نت”: “أثناء قيام الفريق بالسباق، كان رفاقي الأربعة الذين توفوا لاحقاً في الصف الأمامي، وكان هناك منعطف تغطيه الأشجار، فلم نشاهد السيارة القادمة التي كانت مسرعة بشكل جنوني. كما أن سائق السيارة لم يشاهد الدراجين فاصطدم بهم مباشرة”.

من جهته، وصف المشرف العام على فريق الدراجين بنادي اليرموك، قائد المركبة التي صدمت أعضاء الفريق أثناء التدريبات بأنه مراهق ومتهور لقيادته بسرعات عالية جدا، مبينا أنه من قرية تدعى “قامرة” وتبعد عن مكان الحادث (العروس) ما يقارب 15 دقيقة.

أحد الناجين من دهس فريق الدرّاجين بأبوعريش يروي مأساة ما رآه.. وكيف شاهد زملاءه يموتون أمام عينيه

أحد الناجين من دهس فريق الدرّاجين بأبوعريش يروي مأساة ما رآه.. وكيف شاهد زملاءه يموتون أمام عينيه

أحد الناجين من دهس فريق الدرّاجين بأبوعريش يروي مأساة ما رآه.. وكيف شاهد زملاءه يموتون أمام عينيه

أحد الناجين من دهس فريق الدرّاجين بأبوعريش يروي مأساة ما رآه.. وكيف شاهد زملاءه يموتون أمام عينيه