استعرض جناح شرطة منطقة الرياض ممثلاً بالأدلة الجنائية في مهرجان الجنادرية 32 إجراءات ضبط الأدلة والقرائن ذات الصلة بجرائم القتل، من خلال مسرح افتراضي لجريمة قتل أوضح فيه كيفية تنظيم توثيق الأدلة التي يتم رصدها في مسرح الجريمة.

وتهدف شرطة الرياض من ذلك توضيح الإجراءات المهنية لضبط الجرائم والحوادث المختلفة والتعامل الأمني معها.

وكشف الجناح عن سر الأرقام الموجودة على جثة افتراضية صنعت من السليكون في مسرح الجريمة الافتراضي والتي توضع عادة على الجثث في مسارح جرائم القتل، حيث يرمز الرقم “1” للقتيل والرقم “2” لأداة الجريمة، ثم يبدأ تسلسل الأرقام في التصاعد حسب الأدلة المضبوطة في مسرح المعاينة.

واحتوى المسرح الافتراضي في جناح الشرطة بالجنادرية على طاولة وكرسيين أحدهما ملقى على الأرض ما يوحي بوجود عراك قبل الجريمة، إضافة إلى زجاجة خمر وعينة مخدر هروين وإبرة للتعاطي كأدوات لها علاقة بالجريمة.

ويضم المسرح الافتراضي أيضاً أثر قدم في إحدى زواياه وجميعها تتخذ أرقاماً معتمدة دولية في مسارح الجرائم، ورجل أمن يمثل الأدلة الجنائية ومزوداً بكاميرا وحقيبة لأدوات ضبط ونقل الآثار إلى المختبرات لإخضاعها لإجراءات الفحص العلمي باستخدام أجهزة متطورة.

صورة