رصدت عدسات الكاميرات بمهرجان الجنادرية أمس الجمعة ثاني أطول رجل في المملكة والرابع على مستوى الشرق الأوسط، حيث كان لافتاً للأنظار وتجمع الزوار حوله في أجنحة وأركان المهرجان لالتقاط الصور التذكارية.

وقال الشاب عبدالمحسن الأحمري الذي يبلغ طوله مترين و23 سم إن هذه هي أول مرة يزور مهرجان الجنادرية، مبيناً بحسب “سبق” إنه لا يستغرب مشهد تجمع الناس حوله، ولكن الازدحام الذي حدث يعتبر هو الأكثر، ولم يكن له مثيل قبل، حيث التقط الحضور له نحو 400 صورة فضلاً عن الصور الملتقطة عن بعد.

وأشار الأحمري (24 عاماً) إلى أن والده كان يسمى بـ”العملاق”، حيث كان يبلغ طوله 1.94 سم، لكنه تجاوز والده وحطّم الرقم القياسي وأصبح ثاني أطول رجل في المملكة بطول 2.23 سم والرابع على مستوى الشرق الأوسط.

وكشف أنه تلقى عروضاً من عِدة شركات إما لتصوير مسرحية ترفيهية أو إعلانات تسويقية، ولكن لم يقبل بكثير منها لكونها هزيلة وتفتقد الجدية، مؤكداً أن وفاة والده أجبرته على التوقّف عن إكمال دراسته وبدأ يبحث عن عمل، باعتباره أكبر أشقائه.

وذكر أنه تعرض لكثير من المواقف المحرجة، إذ تم منعه كثيراً من دخول المناسبات والمراكز التجارية، بحجة أنه لافت للنظر وقد يتسبب في تجمع الزوار حوله وإعاقة الحركة وحدوث المضايقات.

وأبان بحسب “سبق” أنه تقدم للجهات المعنية منذ سبعة أعوام بطلب الحصول على مركبة خاصة تتناسب مع ظروفه الصحية، ولا يزال طلبه معلقاً منذ ذلك الحين ويحلم بتحقيقه.

صورةصورةصورةصورةصورة