كشف الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه المهندس فيصل بافرط، عن أبرز ما قدمته الهيئة خلال عام 2017، وكذلك التطورات والإنفاق الذي سيشهده القطاع بحلول عام 2030.

وقال بافرط إن الهيئة قدمت أكثر من 2000 فعالية ترفيهية متنوعة في 46 محافظة ومدينة بينها 135 فعالية عالمية، مشيرًا إلى أن عدد الحضور في تلك الفعاليات بلغ أكثر من 8 ملايين زائر، كما جرى تشغيل أكثر من 102 ألف شاب وفتاة بمختلف المناطق والفعاليات.

وأضاف بافرط خلال مشاركته في حوار السعادة ضمن أجندة القمة العالمية للحكومات بدبي، أن الإنفاق الاستهلاكي المتوقع على الترفيه بالمملكة سيبلغ 36 مليارًا بحلول 2030، كما سيتم توفير أكثر من 114 ألف وظيفة مباشرة، و110 آلاف وظيفة غير مباشرة.

وشدد على أهمية الترفيه كإحدى أذرع برنامج جودة الحياة ضمن رؤية المملكة 2030، وكذلك أهمية الدور الاقتصادي الكبير الذي يلعبه هذا القطاع وآثاره الإيجابية في المساهمة بتنوع مصادر الدخل، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل سنوي.

وفق”اخبار24″.