أكد مختصون في سوق المركبات أن السوق تشهد ركوداً ملحوظاً في مبيعات المركبات خلال الفترة الحالية، لاسيما في السيارات الكبيرة وذات الاستهلاك الأكثر للوقود، وذلك بعد ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 80% لفئة 91 و100% لفئة 95 مطلع العام الجاري.

وقال نائب شيخ طائفة معارض السيارات بالمدينة المنورة مصطفى الحجيلي، إن تراجع القوة الشرائية لدى المستهلك المتبوع بارتفاع تكاليف الوقود، أدى إلى تراجع غير مسبوق في أسواق المركبات بنوعيها الجديدة والمستعملة، ولا سيما ذات المحركات الـ6 و8 سلندر.

وقال عدد من مستشاري مبيعات السيارات وفقاً لصحيفة “المدينة” إن العزوف ملحوظ في الإقبال على شراء المركبات ذات المحركات الكبيرة، فيما كانت مبيعات المركبات الاقتصادية من فئة الـ4 سلندر أفضل، مع اتجاه المشترين للسيارات الأقل صرفاً للوقود.

بدورها، لجأت شركات السيارات إلى تقديم بعض العروض لتنشيط المبيعات، كتقديم خصومات على الأسعار، وزيادة سنوات الضمان، أو تحمل الرسوم الإدارية عن البائع وكذلك رسوم نقل الملكية، وغير ذلك.