تعرض صبي في الرابعة عشرة من عمره للدغة من حيوان بحري غريب في شاطئ المعجز بمركز الشقيق جنوبي المملكة؛ ما أدى إلى تورّم يده وإصابتها بجروح تشبه الحروق.

وقال والده إن ابنه “حسان” تعرض لهذه الإصابة أول من أمس الأربعاء، عندما كان يلهو مع أقرانه بشاطئ البحر، ونُقل على إثر ذلك لمستشفى الدرب ومن ثمَّ نُقل إلى مستشفى عسير، مفيداً أن الأطباء أكدوا أن إصابته غريبة ونادرة ولم يستطيعوا تحديد نوع الحيوان الذي لدغه.

من جانبه، أبان المتحدث الرسمي لصحة عسير عبدالعزيز آل شايع، أن التشخيص الأولي لحالة الصبي يشير إلى احتمال تعرضه للدغ من أحد أنواع قنديل البحر، والتي تُعطي أعراضاً جلدية مثل الاحمرار وفقاعات جلدية وتقرّحات بالجلد، مع أعراض حرقان جلدي وآلام شديدة، كما يحُتمل أيضاً أن تكون الأعراض نتيجة لحساسية شديدة لمكونات بحرية معينة؛ كونه تعرض للإصابة في منطقة بحرية.

وأضاف أنه تم تنويم الصبي في قسم الحروق بمستشفى عسير المركزي تحت العلاج التحفظي، مشيراً إلى أن حالته مستقرة وفي طور التحسن، ولا يوجد علامات احتشاء عضلي داخلي أو نقص في التروية الشريانية لليد في الوقت الحالي.وفق “أخبار 24”.

ودعا آل شايع الجميع إلى متابعة أبنائهم، خصوصاً في موسم الإجازة، أثناء التنزه في المتنزهات البحرية التي تكثر بها أنواع مختلفة من الكائنات البحرية، والتي منها كائنات سامة، مع اتباع تعليمات الجهات ذات الاختصاص في هذا الشأن.

صورة