أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، أن غضب جمهور الأهلي لا يهمه إذا كانت هيئة الرياضة تقوم بالعمل الصحيح، كاشفاً عن حقيقة ما جرى في النادي وأدى لاتخاذ إجراءات أغضبت المدرج الأهلاوي.

وقال آل الشيخ خلال لقائه مع الإعلاميين في برنامج “كورة” على قناة “روتانا خليجية”، إن هيئة الرياضية وتركي آل الشيخ لا يهمهم زعل جمهور الأهلي إذا كنا نعمل الشيء الصحيح، مضيفاً: “إذا كنت أسوي شيء صح يزعلون بكيفهم”.

وشدد على أن الأمير خالد بن عبدالله لم يتعرض لأي نوع من الضغوط للابتعاد عن نادي الأهلي وإنما ابتعد برغبته، مشيراً إلى أنه يتوقع أن ابتعاده كان بسبب قضية الحارس محمد العويس، التي أكد أن نادي الشباب تعرض لظلم وإهانة بسببها.

وأضاف آل الشيخ أن هناك جهات في الدولة تابعت القضية ووصلوا لنتائج قاطعة وقامت الهيئة في عهده بفتح الموضوع لأن مَن سبقوه لم يتخذ أحد منهم أي قرار، مبيناً أن القضية لو أخذت مجراها الطبيعي لكان الأهلي يلعب الآن في دوري الدرجة الأولى ولكان تيسير الجاسم مشطوباً والعويس مشطوباً أو معاقباً بعقوبة كبيرة.

وأوضح أنه طالب الأهلي مراراً بحل المشكلة مع نادي الشباب وأكد لمسؤوليه أنهم أهانوا الشباب لكنهم تجاهلوه وطلبوا إرسال الأمر للجهات القضائية، وعندما صدرت الأحكام بدأوا بالاتصال بنا وطلبوا تسوية الأمر، متسائلاً أين كانوا منذ البداية.

وبيّن رئيس الهيئة العامة للرياضة أن الأهلي تلقى مساعدات بما يعادل 95 مليون ريال، ولو لم تصله تلك المساعدات لكان انهار هذا الموسم، مضيفاً هل لو كنت أريد أن أضر بالأهلي كنت قدمت له هذا المبلغ. وفق”اخبار24″.

معالي المستشار #تركي_آل_الشيخ:
لا يمهني رضا أو غضب جماهير #الأهلي اذا كنا نقوم بالعمل الصحيح وهذا كل ما حدث مع النادي#الأهلي#كورة_روتانا #لقاء_آل_الشيخ_في_كورة pic.twitter.com/NzhtBOc00O

— برنامج كورة (@korarotana) ٨ يناير،  ٢٠١٨