أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن المقاطع المتداولة حول إساءة بعض العاملين في فرق التخلص الصحي من بؤر الإصابة بإنفلونزا الطيور، “معيبة ومؤسفة ومنافية للمبادئ الشرعية وأنظمة الرفق بالحيوان”.

وأضافت الوزارة أنه تم تحديد المكان الذي تمت فيه عملية الإساءة ومعرفة مَن ظهر في مقطع الفيديو، وبناءً عليه تم كف يده وإحالته للتحقيق وتطبيق أنظمة الرفق بالحيوان بحقه، إضافةً إلى إنهاء التعاقد مع الشركة المشغلة.

وشددت في بيان لها اليوم الأحد على أنها ستشدد الرقابة على العاملين للتأكد من عدم تكرار ما حدث مرة أخرى.

وكانت مقاطع فيديو متداولة قد أظهرت مجموعة من العمالة تقوم بملاحقة طيور في أقفاصها وضربها حتى الموت، بعد الاشتباه في إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور، وهو ما أثار استنكارا واسعا على مواقع التواصل.

وفق”أخبار24″.