أثار ابتعاث الهيئة السعودية للحياة الفطرية لامرأة واحدة لإكمال درجة الدكتوراه تساؤلات مجلس الشورى، حول طبيعة عمل المبتعثة والتي لم يوضحها التقرير.

وأوضح المجلس خلال مناقشته التقرير السنوي للهيئة، أن التقرير لم يوضح طبيعة عمل المرأة في الهيئة، وكذلك تخصصات بقية الموفدين للدراسة.

من جانبها، أوضحت الهيئة وفقا لـ”الوطن” أن القسم النسائي بها التابع لمركز التدريب للمحافظة على الموارد الطبيعية يقوم بتنفيذ برامج التدريب في مجال التخصص وذلك لفئات المجتمع النسائية في مقر المركز أو من خلال المشاركة في المهرجانات أو المعارض في الأسواق أو في الجامعات.

ولفتت إلى أنه تم إيفاد موظف آخر معين على وظيفة أخصائي بيئة للحصول على ماجستير في تخصص الإعلام، مشيرة إلى أنها تساهم بإتاحة الفرصة لمنسوبيها بالالتحاق في التخصصات كافة بنظام الانتساب أو الموازي للحصول على مؤهلات أعلى.