نجح الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية برئاسة المستشار بالديوان الملكي الدكتور عبدالله الربيعة، اليوم (الأحد)، في إجراء عملية الفصل للتوأم السوداني “جود وجنى”، بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض .

وأوضح الربيعة أن هذه هي العملية ‏رقم 44 في فصل التوائم السيامية في المملكة، وأجريت بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالمدينة، حيث كان التوأم السوداني تلتصقان بمنطقتي الصدر والبطن مع اشتراك بالكبد وأغشية القلب، وتعانيان من صعوبات في التنفس مع فشل جزئي بالرئتين، وعيوب خلقية في الأوردة الرئوية.

وقد استغرقت العملية 9 ساعات، في 6 مراحل؛ هي التخدير، ثم الإعداد والتجهيز، فالبدء في عملية الفصل، ثم فصل الكبد وغشاء القلب “التامور”، وبعدها إعادة ترميم الأعضاء، وقام بها الأطباء بعد أن انقسموا إلى مجموعتين، ثم المرحلة الأخيرة، وهي تغطية ونقل التوأم بمشاركة جميع أعضاء الفريق الطبي.

ورفع والدا السيامي السوداني مهند عبدالباسط مختار وزوجته شكرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، على الاستجابة السريعة لعمليات فصل التوائم، داعيين المولى لهما بالتوفيق والسداد. وفق”أخبار24″.

صورة