علق فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة جازان على واقعة وفاة طفل في مرحلة الروضة اختناقاً داخل حافلة تابعة لجمعية تحفيظ القرآن بقرية الظبيا في محافظة صبيا؛ حيث برأت الوزارة نفسها من المسؤولية.

وأكدت الوزارة أن التصريح الممنوح للجمعية يختص بحلقة تحفيظ قرآن فقط وليس روضة أطفال، متهمة الجمعية بالتلاعب بالتصريح، وبررت عدم معرفتها بتغيير النشاط إلى أن دورهم يقتصر على الإشراف فقط والمعلومات الداخلية لا تصل لهم.

من جانبه، أكد المتحدث باسم جمعية تحفيظ القرآن الكريم محمد كريري وفقاً لـ “عكاظ”، أن رئيس الجمعية الشيخ علي الحازمي شكّل لجنة تضم 6 أشخاص من رجال ونساء للوقوف على حيثيات الواقعة، وعلى نشاط الحلقة والعاملين بها وما إذا كان التقصير حدث من جانبهم أم لا، والرفع بتقرير عاجل له بذلك.