أصيب نحو 5 أفراد من عائلة واحدة باختناقات متفاوتة، نتيجة نشوب حريق في ملحق حارس مدرسة ابتدائية للبنين في بلدة المركز التابعة للأحساء، فيما لم يصب الحارس.

وأوضحت مصادر في الدفاع المدني والإدارة العامة للتعليم في الأحساء لـ«الوطن» أمس، أن الحريق اندلع عند الساعة الحادية عشرة والنصف من ظهر أمس، وتشير التحقيقات الأولية إلى أن سبب الحريق التماس كهربائي في مفتاح الكهرباء الخاص بالمكيف في غرفة النوم، وجرى نقل 3 حالات إلى مستشفى مدينة الجفر العام، وحالتين إلى مستشفى الولادة والأطفال في مدينة المبرز، مضيفين أن الملحق الحارس في المدرسة مكون من غرفتين وصالة ودورتي مياه ومطبخ ومستودع، ونتج عنه تضرر الغرفة بالكامل وانتشار الاسوداد الكربوني في كامل مرافق الملحق الأخرى، وتزامن وقت وقوع الحريق زيارة بنت الحارس وأبنائها، وهو الأمر الذي رفع أعداد المصابين في الحريق إلى 5 أفراد. وأكدت تلك المصادر أن فريق «حماية» التابع لإدارة الأمن والسلامة في تعليم الأحساء تواجد في الموقع، وباشر أعمال الصيانة، فيما باشرت 3 فرق إطفاء وإنقاذ تابعة لمركز الدفاع المدني في مدينة الجفر إخماد الحريق، وتولت الفرق الإسعافية التابعة لهيئة الهلال الأحمر السعودي نقل المصابين إلى المستشفيين، ولا يزال التحقيق جاريا لاستكمال الإجراءات النظامية بالتنسيق بين إدارتي الدفاع المدني والتعليم في المحافظة.