تبدأ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج بعد غدٍ الأحد استلام الطلبات المبدئية من المشتركين الراغبين في تركيب الخلايا الشمسية الكهروضوئية الصغيرة بمنازلهم.

فيما قال محافظ الهيئة الدكتور عبدالله الشهري إن المجال سيكون مفتوحاً أمام الشركات المحلية والعالمية لتركيب خلايا الطاقة الشمسية، مبيناً وفقاً لصحيفة “الاقتصادية” إنه يشترط تأهل الشركة قبل دخولها في المناقصة.

وأوضح أن مشروع الطاقة الشمسية سيتم البدء في تنفيذه اعتباراً من منتصف العام المقبل، لافتاً إلى أن التسجيل في المشروع اختياري وليس إلزامياً، وهو يتيح للمشترك استهلاك الطاقة الكهروضوئية بمنزله وتصدير الفائض منها للشبكة، حيث سيتم تعويضه عن كمية الكهرباء المصدرة للشبكة.

وكانت الشركة السعودية للكهرباء قد أوضحت أن تنفيذ المشروع سيبدأ في منتصف العام المقبل 2018م، وأن التقديم المبدئي له سيكون في 17 سبتمبر الجاري، وذلك لحصر الراغبين في تركيب الأنظمة الشمسية، ودراسة حجم الطلب والطاقة المنتجة.

وقال رئيس قطاع خدمات التوزيع وقائد مبادرة التحول إلى الطاقة المتجددة بالشركة المهندس عبدالله البيشي إنه سيتم تطبيق المشروع، وفق أعلى التصميمات التقنية الحديثة بالعالم لضمان تنفيذه بموثوقية عالية.

وأبان أن الشركة ستعمل على تركيب عدادات رقمية لتوضيح الطاقة المنتجة، والطاقة المستهلكة، والطاقة الفائضة المضافة للشبكة العامة، لافتاً إلى أنه سيتم تحديث أنظمة الفوترة الحالية لتتناسب مع المشروع الجديد.