جسدت صور رصدتها عدسات إعلاميين وحجاج، حياة رجال الأمن المكلفين بخدمة ضيوف الرحمن، وتيسير كافة سبل الراحة لتمكينهم من تأدية هذه الفريضة بكل يسر وسهولة، داخل المشاعر المقدسة.

ورصدت الصور المواقف الإنسانية التي أظهرها رجال الأمن في التعامل مع الحجاج المسنين والعجزة، والأطفال التائهين والحرص على تهدئة روعهم حتى عودتهم إلى ذويهم، بالإضافة إلى إصرارهم على تأدية عملهم رغم ما ألم بهم من إصابات وإجهاد.

كما أظهرت عدسات المصورين حرص رجال الأمن على تأدية العبادات والصلوات أثناء ممارسة أعمالهم، بالإضافة على اهتمامهم بإظهار الخلق الحسن والابتسام لحجاج بيت الله الحرام، ليتركوا في أذهانهم صورة إيجابية عما تقدمه هذه البلاد من خدمة لزوار أطهر بقاع الأرض.وفق “أخبار 24”.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة