بدأ نحو 2 مليون حاج في التوافد على صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم للحج، ملبين متضرعين في مشهد مهيب يفيض بالأجواء الإيمانية.

ويقضي ضيوف الرحمن يومهم حتى غروب الشمس، ثم تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة ويصلوا بها المغرب والعشاء ويقفوا بها حتى فجر غد العاشر من شهر ذي الحجة.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بآذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة اقتداءً بالسنة النبوية.

واتسمت عملية انتقال جموع الحجيج من منى إلى عرفات بالانسيابية في الحركة المرورية، كما انتشر رجال الأمن والمرور والدفاع المدني والحرس الوطني والكشافة وغيرها من الجهات الحكومية المساندة عبر مواقعهم المعدة لتنظيم حركة السير ومساعدة ضيوف الرحمن.

كما حلقت الطائرات العمودية فوق الطرقات التي يسلكها ضيوف الرحمن لمتابعة رحلتهم إلى صعيد عرفات وفق خطة الحركة المرورية والترتيبات المساندة لسلامة الحجاج.وفق “أخبار 24”.

حجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفاتحجاج بيت الله يتوافدون إلى صعيد عرفات