روى فنان تشكيلي شاب تجربته ومشاركته في عدة فعاليات ومعارض محلية، من بينها فعاليات مهرجان “حكايا مسك”، الذي اختتمت فعالياته مساء أمس الأحد، ليُبين مدى إصراره على تثبيت نفسه كفنان متميز برسم البورتريه عن طريق المسامير والخيوط، رغم الانتقادات الكثيرة والسخرية التي وجدها من أصدقائه وأسرته.

وقال الفنان فلاح البقمي، وفقاً لـ “سبق”، إنه اكتشف موهبة الرسم لديه قبل 7 أعوام، حينما كان عاطلاً عن العمل، فبدأ بالرسم عبر القلم الرصاص، وحينما كان يعرض رسوماته على أهله وأصدقائه يجد السخرية وعبارات التحطيم، لكنه رغم ذلك قرر الاستمرار دون عرض أعماله عليهم أو الاكتراث بهم.

وأضاف أنه جرب الرسم باستخدام المسامير والخيوط الصوف منذ عامين تقريبًا، حينما وصله مقطع مرئي لفنان تشكيلي أجاد هذه المهارة بإتقان، فقرر خوض تجربتها، وبدأ بالتجربة على لوح خشبي صغير، ليحاكي صورة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وواصل في تطوير الفكرة بعد ذلك.

وأشار البقمي إلى أنه يستخدم في رسوماته ما لا يقل عن ألف مسمار، ويعشق استخدام لون موحد في رسوماته، ويستغرق العمل الواحد منه قرابة 20 ساعة، مبيناً أن نظرة أهله له اختلفت تماماً، وبدأوا في التعبير عن إعجابهم به.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة