رفضت محكمة بجدة دعوى مواطنة طلبت خلالها نبش قبر ابنها بعد مرور عام كامل على وفاته، مُدعيةً أنها ترغب في إعادة دفنه بموقع آخر؛ كونه دفن في المرة الأولى دون الرجوع إليها.

وذكرت مصادر وفقاً لـ”عكاظ”، أن المواطنة تقدمت بدعوى تطالب بتمكينها من إخراج جثة ابنها ودفنه بمعرفتها؛ بحجة أن حفيدتها وزوجها دفناه دون الرجوع إليها، موضحةً أن ابنة المتوفى أقرت في أقوالها بأن جثة والدها ظلت في ثلاجة الموتى بالمستشفى أسبوعاً كاملاً؛ بسبب امتناع جدتها المدعية استلام الجثة حتى يحضر ابنها الآخر.

وأضافت المصادر أن ابنة المتوفى تخوفت من قيام المستشفى بدفنه بالتنسيق مع البلدية مع مرور الوقت، لتقرر هي دفنه بمعرفتها وفق الإجراء المتبع نظاماً، كما قدمت صورة من تصريح دفن والدها، مبينةً أن المحكمة رفضت في النهاية طلب الأم معللةً ذلك بأنه طلب لا يقوله عاقل ولا دليل له في شرع أو نظام، خاصةً أن دفن المتوفى كان بمعرفة ابنته وزوجها.