لقي الطالب هشام أحمد الموسى (25 عاما)، المبتعث ضمن برنامج خادم الحرمين للابتعاث، لدراسة الأحياء الدقيقة في كندا، مصرعه غرقا في بحيرة “ويفر”.

وكشف ابن عم المتوفى، ويدعى طالب الموسى، عن تفاصيل واقعة غرق “هشام” الذي كان يدرس في جامعة ريجينا الكندية الواقعة في مدينة ساسكاتون، بأنه كان يتنزه مع مجموعة من الزملاء في بحيرة “ويفر” الواقعة في مدينة “فانكوفر” الكندية.

وأضاف وفقا لـ “الرياض”، أنه أثناء ممارسته السباحة في البحيرة استغاث لمساعدته وإنقاذه من الغرق، وهو الأمر الذي فشل فيه زملاؤه، فطلبوا النجدة، ليحضر بعدها الإسعاف الطائر، الذي قام بانتشاله، وتوفي لاحقا في المستشفى.

ولفت الموسى إلى أنه تم إبلاغ سفارة المملكة بكندا، التي تقوم بإنهاء إجراءات نقل جثمان “هشام” إلى المملكة، ومن ثم إلى محافظة الأحساء، لدفنه في مسقط رأسه في بلدة الجليجلة.

وفاة مبتعث غرقاً في بحيرة "ويفر" بكندا

وفاة مبتعث غرقاً في بحيرة "ويفر" بكندا