فوجئ مسؤولو بلدية محافظة الداير بني مالك بمنطقة جازان، بتعرض مبنى المركز الحضاري التابع للبلدية للتخريب وإتلاف محتوياته من قِبل مجهولين تسللوا إلى داخله، وذلك قبل أيام من افتتاحه.

وأوضح رئيس بلدية الداير المكلف جبار الريثي وفقاً لـ “الرياض”، أنهم أجروا جولة صباح السبت الماضي على المبنى، وفوجئوا بتخريب محتوياته من أثاث وأجهزة تكييف، وكسر الباب الزجاجي له بالحجارة.

وأضاف الريثي أن الأمر لم يتوقف على ذلك فقط، بل قام العابثون بكسر قفل البوابة الخارجية ودخلوا إلى الملعب بسيارة وقاموا بالتفحيط وأتلفوا العشب، مؤكداً أن ذلك يعد اعتداءً على الممتلكات العامة، وتم رفع الأمر للجهات المعنية للتحقيق فيه وكشف هوية المخربين.

يذكر أن المركز الحضاري بمحافظة الداير بني مالك، يتكون من ملعب رياضي وساحات خارجية وغرف داخلية ومجالس وأماكن استقبال، وكان مقرراً افتتاحه خلال الأيام المقبلة.

صورة

صورة

صورة

صورة