زفَّ أطباء المستشفى الألماني، الذي يعالج فيه الطفل جسار (ذو العام الواحد), والذي تعرض لخطأ طبي كاد أن يعرض يده للبتر، خبراً ساراً لوالده بنجاحهم في إنقاذ يده من البتر، واعدين إياه بزراعة أصابع جديدة بعد بتر أصابعه الخمسة.

وعبّر والد جسار المواطن عوض الله السلمي وفقاً لـ “سبق”، عن سعادته الكبيرة حيال نجاة يد طفله من البتر، مقدماً شكره لولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي تكفل بعلاجه، كاشفاً أن الأطباء وعدوه بزرع أصابع جديدة لطفله من خلال عملية تجميلية.

وأوضح والد جسار أن الكشف الأوّلي لطفله عند وصوله إلى ألمانيا الشهر الماضي أثبت تعرضه لخطأين طبيين، هما الحقنة في شريان يده وتشريح اليد في المستشفى العسكري، مبيناً أن الأطباء قرروا بتر الأصابع الخمسة وزراعة كف جديدة في عملية جراحية نادرة، على أمل أن تنمو الأنسجة من جديد بعدما أزالوا الأجزاء التالفة وأبقوا عظم الكف فقط، وتم نجاح العملية بفضل الله.

يذكر أن معاناة الطفل “جسار” ووالده بدأت منذ شهر مارس الماضي؛ حيث دخل المستشفى يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، لكنه تعرض لخطأ طبي بحقن شريان يده بدلاً من الوريد، ما جعل الأطباء يقررون بترها حفاظاً على سلامته، قبل أن يتكفل الأمير محمد بن سلمان بعلاجه في ألمانيا وينجح الأطباء في إنقاذ يده من البتر.

صورة