سلّط تقرير صحفي الضوء على الأجواء الرمضانية التي يعيشها المرابطون بالحد الجنوبي خلال الشهر المبارك، لافتاً إلى أن الجنود يصرون على الصيام رغم الإجازة الشرعية لهم بالإفطار أثناء القتال.

وبيّن التقرير وفقاً لـ”الوطن”، أن المرابطين بالحد الجنوبي لهم طقوس خاصة خلال شهر رمضان تتضمن الإصرار على الصيام والاجتهاد في الطاعة، وكذلك تنظيم عملية الإفطار؛ بحيث يقسم الجنود إلى فريقين؛ فيبدأ الأول بتناول إفطاره على عجل، فيما يبقى الفريق الثاني عيوناً ترصد الحدود، ويتناوب الفريقان على هذه الحالة لحين انتهاء تناول الإفطار.

ولفت التقرير إلى أن وجبات الإفطار الخاصة بالمرابطين تأتي جاهزة بشكلٍ يومي من أهالي المحافظات الحدودية إلى نقطة تم تحديدها مسبقاً، ومن ثم يجرى توزيعها على الجبهات بشكل منظم.

صورة

صورة