شيعت جموع غفيرة من أهالي بلدة التويثير، شرق الهفوف، وبلدات ومدن الأحساء بعد صلاة عصر اليوم (الاثنين)، في مشهد مهيب وحزين، ‎المبتعث حسن الحسن، المتوفى في الولايات المتحدة، ووالدته وجدان الحسن، التي رحلت بعده بثلاثة أيام حزنًا عليه.

‏ووسط الأجواء الحزينة لتشييع الابن حسن ‏21 عاماً، والأم 48 عامًا، لم يتمالك أخو المتوفى حسين نفسه ولم يستطِع إكمال الجنازة، بعد فقد أخيه وأمه خلال 3 أيام، فيما تمت مواراة الجثمانين الثرى، في قبرين متجاورين، بعد أن كان جثمان حسن قد وصل فجر اليوم إلى مطار الملك فهد بالدمام.

يُذكر أن المبتعث حسن الحسن توفي الثلاثاء الماضي خلال لعبه الكرة، في مدينة سبوكان بولاية واشنطن إثر هبوط السكر في جسمه، فيما ظلت أمه في حالة نفسية سيئة حزناً عليه، حتى لقيت ربها عقب تناول الإفطار السبت الماضي.وفق “أخبار 24”.

المبتعث "الحسن" يُدفن في نفس اليوم مع والدته في مشهد مهيب.. وجموع غفيرة تشيعهما (صور)

المبتعث "الحسن" يُدفن في نفس اليوم مع والدته في مشهد مهيب.. وجموع غفيرة تشيعهما (صور)

المبتعث "الحسن" يُدفن في نفس اليوم مع والدته في مشهد مهيب.. وجموع غفيرة تشيعهما (صور)

المبتعث "الحسن" يُدفن في نفس اليوم مع والدته في مشهد مهيب.. وجموع غفيرة تشيعهما (صور)

المبتعث "الحسن" يُدفن في نفس اليوم مع والدته في مشهد مهيب.. وجموع غفيرة تشيعهما (صور)