تسببت موجة الطقس السيئ التي تمر بها العديد من مناطق المملكة والأمطار والسيول، في خسائر مادية كبيرة في ممتلكات الأشخاص والهيئات، الأمر الذي دفع البعض إلى المطالبة بتعويضات.

وقال مصدر وفقا لـ”العربية نت”، إن السلطات وضعت خطوات أساسية لإثبات الضرر والمطالبة بالتعويض، حيث قامت أقسام في “الدفاع المدني” بتقدير خسائر من يتواصل معها جراء الكوارث الطبيعية كالسيول، وآخرون تواصلوا مع المرور لتخطيط الحوادث.

وأشار الخبير القانوني فضل بن شامان إلى 3 خطوات أساسية للحصول على التعويض عن الأضرار التي تعرض لها المواطنون.

وأوضح أن الدولة كفلت حقوق المتضررين بموجب نص المادة 27 من النظام الأساسي للحكم، مشيرا إلى أنه يتم تشكيل لجان ترأسها إمارة المنطقة لحصر الأضرار واستقبال طلبات المتضررين والرفع بها لوزارة المالية.

ولفت إلى أن ثاني الطرق هو “التأمين”، إذا كان شاملاً التعويض عن الكوارث الطبيعية.

وتابع بأن الخطوة الثالثة، هي رفع دعوى على الجهات المتسببة بالضرر، وتكون لدى ديوان المظالم، للمطالبة بحق المسؤولية التقصيرية عند توافر أركانها، وهو أشهر الأسس التي يتحقق التعويض بناءً عليها.