نقلت شركة “مصر للطيران” فتاة مصرية يصل وزنها لـ500 كيلو جرام، على متن طائرة خاصة من مطار برج العرب بالإسكندرية، إلى مدينة مومباي في الهند، لتلقي العلاج هناك.

وتعاني الفتاة “إيمان عبدالعاطي” (36 عاماً) من السمنة المفرطة منذ صغرها، وأخذ وزنها يتزايد بشكل متسارع حتى أصبحت لا تقوى على الحركة، وبقيت ملازمة للفراش طيلة 25 عاماً.

ووجه رئيس شركة مصر للطيران بتسيير رحلة شحن خاصة تقلع من الإسكندرية (مسقط رأس المريضة) لتصل إلى مومباي؛ وذلك نظراً لتعذر نقلها على متن رحلات الركاب لصعوبة دخولها من باب الطائرة، مؤكداً أن هذه الرحلة تعد الأولى عالمياً لنقل مريض سمنة بهذه الطريقة.

وأظهرت مجموعة من الصور عملية إنزال الفتاة من منزلها بحي سموحة بالإسكندرية، عبر استخدام رافعة خاصة، وكسر حائط غرفتها المطلة على الشارع لإخراجها من المنزل ونقلها إلى المطار.

وتعاني إيمان من “داء الفيل”، وقد منعها وزنها الزائد من مواصلة الدارسة بعد المرحلة الابتدائية، وعندما بلغ عمرها 11 عاماً تطورت حالتها إلى درجة عدم القدرة على المشي وأصبحت تسير على ركبتيها، ثم تفاقمت حالتها في النهاية إلى العجز التام عن الحركة.وفق “أخبار 24”.

 الصورةالصورةالصورةالصورةالصورةالصورة