شهدت ساحة الجنائز بجامع الراجحي بمدينة الرياض بعد صلاة الجمعة أمس إحضار 31 جنازة وسط حضور جموع غفيرة من المصلين من أقارب المتوفين وذويهم، وذلك في ظاهرة تحدث نادراً.

وامتلأ المسجد من الداخل بالمصلين رغم سعته الكبيرة، ليضطر كثير من المشيعين لأداء الصلاة على الأرصفة والساحات الجانبية الخارجية وفقاً لصحيفة “تواصل”؛ حيث شيعت الجموع الغفيرة جنائز الـ31 من الموتى من الرجال والنساء إلى مقبرة النسيم، وسط أجواء من الخشوع والسكينة وهيبة الموت.

صورة