كشف الداعية الدكتور سلمان العودة، عن ردة فعل ابنته لدن بعدما أبلغها بخبر وفاة والدتها هيا السياري في الحادث المروري الذي وقع الشهر الماضي، وتوفيت على إثره هي ونجلها وابنة أختها.

جاء ذلك في مقال للعودة نشره اليوم (الجمعة) قال فيه: “كنت أتساءل كيف أخبر (لدن) بفجيعتها؟ وحين تجرأت وصارحتها بالخبر رأت دموعي فسارعت بحنان أنثى تمسحها بالمنديل! لم أرها تبكي.. حين يكون الله معك فلا حزن ولا خوف، (أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا)”.

وأضاف العودة في مقاله: “علَّمني الرحيل المفاجئ بأن ألتفت لمن حولي أكثر، ألا أمد عيني بعيدًا لما لا أملكه سألتفت للتفاصيل الصغيرة أعيشها لحظة بلحظة قبل أن تكبر وتتشكّل منها الفاجعة”.وفق “أخبار 24”.