ذكر شقيق الشهيد خالد الكناني أن أخاه الذي استشهد أمس (الأحد) في الحد الجنوبي، كان قد أصرّ على قائده بالسماح له بمساندة زملائه المحاصرين من قبل الحوثيين.

وأشار وفقاً لما أوردت “سبق”، إلى أن شقيقه كان عائداً من الرقابة المعتادة، وليس عليه الدور في الدعم أو المساندة، إلا أنه أبى وأصر على المشاركة في حماية زملائه، حينما علم بمحاصرتهم.

وأوضح أن الشهيد تمكن من الاتصال بأهله، بعدما أصيب في قلبه خلال المواجهات مع الحوثيين، وطلب منهم السماح والعفو عنه، وسلم روحه لبارئها.

صورة

صورة