قضت المحكمة الجزائية في المدينة المنورة بإقامة حد السرقة على أحد الجناة بقطع يده اليمنى من مفصل الكف، لسرقته 1.7 مليون ريال من صراف آلي، وإتلاف أجهزة ساهر، ومحاولة طعن أحد رجال الأمن.

وبدأت القضية العام الماضي، وفقاً لصحيفة “الوطن”، بعد تلقي دوريات الأمن بلاغاً من مواطنين بشأن إتلاف شخص لأجهزة ساهر أمام المارة، وتكسير خزينة صراف أحد البنوك في مخطط المطار، واستيلائه على 5 صناديق تحوي مبالغ مالية.

وباشرت الأجهزة الأمنية في حينها البلاغ، وتحفظت على الأموال المسروقة وطاردت الجاني إلى أن احتمى في أحد المساكن، فباغت أحد رجال الأمن في محاولة طعنه بسكين، قبل أن تتم السيطرة عليه.

وخلصت التحقيقات إلى اعتراف الجاني بفعلته، علاوة على إفصاحه بأنه يتعاطى المخدرات منذ نحو 3 سنوات.